Archive for the ‘قاعة مناسبات’ Category

قاعة المنصور

الجمعة, يناير 23rd, 2009

شارع فلسطين الجهة الشمالية – غرب الخط السريع – شرق دلة

قاعة الود للاحتفالات

الجمعة, يناير 23rd, 2009

الكوشة + الزفة + الشاي +القهوة – مجانا لفترة محدودة

0502766344

انتركوننتننتال

الإثنين, ديسمبر 29th, 2008

يقع بالقرب من كراون بلازا ، إلا أن كراون بلازا يتميز عنه بالغرف المجددة وبالقرب أكثر من المطاعم والكافيهات الخارجية ، بينما يتميز كراون بلازا بحديقة الشاى الرائعة التى تقع فى بهو الفندق وكذلك بمطاعمه العديدة الجميلة ، كما أنه يتمتع بنفس الإطلالة على كورنيش الحمراء ..

قصر الشرق

الإثنين, ديسمبر 29th, 2008

في «قصر الشرق»، تستعيد كلمة «الشرق» فخامة ماضيها، وتسترجع كلمة «قصر» كامل معانيها. ففي قلب هذا المعلم الهندسيّ تجدون يواكب متطلبات الصفوة من أمثالكم حصراً. هنا، تتغير أيضاً معاني الحفاوة وحسن الضيافة، إذ تتحوّل تلبية إحتياجات النخبة إلى علم وأدب وفن وثقافة، فتفتح الفخامة المطلقة ذراعيها ترحيباً، كي نتشرّف بأن تحلّوا علينا ضيوفاً، وأن تسكنوا لدينا قصراً – مثل قصوركم – مهيباً منيفاً.

كأول قصر فندقي في المنطقة، يضع «قصر الشرق» نزلاءه أمام أربعة خيارات للإقامة، يحلق كل واحد منها بهم إلى أعاليَ جديدة في سماء الفخامة. فمع أجنحة فئة «جونيور» تكون البداية، ومع الأجنحة «التنفيذية» لا تبدو للفخامة نهاية. بعدئذ تأتي أجنحة الفئة «الملكية» لتكون في الترف آية، فتمهد الطريق إلى أجنحة «القصر» لمن جعل قمة القمم هدفاً وغاية.

عندما تحلّون ضيوفاً كراماً على «قصر الشرق»، تجدون رهن إشارتكم جيشاً من الساهرين على راحتكم. ويمكن نزولاً عند طلبكم أن ننتدب كبيراً للخدم حصرياً لخدمتكم، معتمداً من قبل أكاديمية عالمية جعلت تدريب خادمكم الخاص شغلها الشاغل، ليكون كالجنرال الذي يقود لكم جيشاً يبدأ بالسائق والساقي، وينتهي بالخادم والنادل.

وإذا كان هذا حال خدماتنا الشخصية، لكم أن تتخيّلوا ما نقدمه لكم من تسهيلات تبدأ بالكماليات والجماليات ولا تكاد تنتهي بالتجهيزات والتقنيات. ففي الحمامات مثلاً تجدون أفخر ما في العالم من مستحضرات، وفي المكاتب تجدون تجهيزات للحواسيب تبدأ طبعاً بالكمبيوترات، ثم تمتد لتشمل الطابعات والناسخات والسكانرات.

لدى «قصر الشرق» من تسهيلات إستضافة الإجتماعات ما يحول كل لقاء إلى تجربة في الرقيّ والإرتقاء. وتشمل تسهيلاتنا قاعات سبعاً، مجهزة ومؤثثة لتجسد معاني الفخامة كمّاً ونوعاً. في كل من هذه القاعات، يمكنكم أن تستضيفوا ما يصل إلى ?? شخصاً، في جلسات للتحاور والتشاور والمناقشات والمداولات، مستخدمين أحدث ما تعودتم عليه في مكاتبكم الفخمة من التجهيزات والتقنيات.

وكي تتركوا في نفوس ضيوفكم مزيداً من الإنطباعات، سوف تعكس لقاءاتكم مدى درايتكم بمختلف الثقافات، فقد إخترنا لكل قاعة ديكوراً مستوحى من إحدى الحضارات. ففي قاعة «كويتو» مثلاً تجدون الطابع اليابانيّ، بينما تتميز قاعة «مينج» بتصميمها الصيني، وتفوح قاعة «ويندسور» بعبق إنجليزي يستوحي قروناً من التراث البريطانيّ. ومسك الختام في هذه الكوكبة من قاعات الإجتماعات والمؤتمرات، قاعة ذات طابع عربيّ شرقيّ إسمها «الديوان»، يتلازم فيها الترف مع الفخامة وكأنهما توأمان لا يفترقان.